المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2013

في كون موازي - شرطة و تظاهر

#في_كون_موازي

يحمل يافطة مكتوب عليها "تسقط حبوب منع الحمل", يقف في مقدمة الصفوف , يتقدم نحوه ضابط معتدل البنية و يطلب منه بشكل مهذب أن يترك المكان ,يرفض الفتى و يظل واقفا مكانه,يعيد الضابط طلبه و يرفع نظارته الشمسية ليبدو جديّا, و يصر الفتى على موقفه, فيأتي ضابط آخر و يقوما بتقييد حركة الفتى و جره لسيارة الشرطة و هو يصرخ "إلحقينا يا حكومة , بيبهدلونا" , فينظر له الضابط الثاني و يتمتم " ماهو إحنا الحكومة يا إبني انت عبيط؟".

مرونة الشك و التأثر به, و الإله السقراطي

صورة
التطور الإجتماعي بيأثر على إنتقال المطلق الموروث لجيل جديد, و بيؤدي لولادة مطلق جديد,مطلق جاهز قابل للطرح و بيستبعد المطلق القديم,سقراط مثلا تمت محاكمته بتهمة "إنه أنكر آلهة المدينة, و دعا لعبادة غيرهم" - مطلق قديم تم إستبداله بمطلق جديد - و كان سقراط بيسميه (الروح الالهي) ,و  الاله السقراطي او الروح الإلهي ده كان بينهاه عن التصرفات الضارة بنفسه, و دي كانت وظيفة الإله في نظره, مش الأمر بشيء بل النهي عما يضرك,وقف سقراط أمام المحكمة و دافع عن رأيه بشجاعة زي أي صاحب مطلق,و صدر الحكم بأغلبية ضئيلة لصالح سقراط.

من صوفي لصافيناز

صورة
إمبارح كنت في حفل (سماع) للإنشاد و الموسيقى الروحية, و المزيج الثقافي و الإستمتاع و الإنسجام اللي كان الفرق و الجمهور فيه كان ملموس و محسوس و رائع على عدة مستويات,لكن ماعلينا.
خلينا في صافيناز..حلوة صافيناز مش كده؟, بتحبها إنت صح؟, مش عارف على إيه بس أنا واحد من الناس شايفها واخدة أكبر من حجمها, بس مش غريب إحنا دايما بندي أغرب الأشياء حجم أكبر من حجمها.


خالد - 3

صورة
مافيش حاجة مؤلمة زيإختياراتنا,كل حاجة وجعتنا و حزّت جوّانا هي إختياراتنا, ده سبب إنها مؤلمة بجانب إنها إختيار سيئ, لإنها بتحطّك في مواجهَة مع نفسك بإن إختيارك كان سيء, دايما كان, قليل قوي لما بتعرف ده قبل ما تختاره, كمان إحنا مش بنحب نحاسب نفسنا خصوصا لو عارفين إننا هنلاقي نفسنا غلطانين.

خالد - 2

صورة
(إيكاروس).. مش كلنا هذا الإيكاروس, زي ما الحقيقة مش شمس برضه, التشبيه نابع من حماسة مؤلف القصة للإكتشاف و تشبعه بإرتواء الفضول,بالنسبة لعلاقة الإنسان بالحقيقة فهي علاقة خالق بمخلوق, الإنسان بيخلق حقيقته المفضلة عشان تناسب وضعه بدون بحث, من غير أي مجهود تبتدي الحقيقة تتشكل جواه على قد تحمله, و بيقدسها عشان ماحدش يقدر يلمسها أو يتلاعب فيها, و بكده تاخد أحقيتها من قدسيتها, مش قدسيتها من أحقيتها.

خالد - 1

صورة
زهقان إنك عِشت 50 سنة ؟..

فاكر إنك شُفت كتير, و إن الدنيا بقت مملة, و إنك بتستنى أيامك الأخيرة بفارغ الصبر, و كل حاجة بتاخد وقتك بتبعد عنها لإنك عارف إنك - غالبا – هتموت قريّب و مش هتكملها, فكرة إنك مستني الحياة تنتهي مختلفة عن فكرة إنك مستني الحياة تمرّ, الحياة بالنسبة لك عمرك الخاص بمجرد ماتموت هتنتهي بالنسبة للحياة أو الحياة هتنتهي بالنسبة لك, مش هتفرق,كل ده إنت بتشوفه بعين العمر القصيّر, حكمتك و فلسفتك كلها مبنية على إدراكك الكلي لقِصر عمرك مهما إتغريْت.